الفرق بين الكلف و النمش 

الكلف عبارة عن تصبغات جلدية داكنة اللون و تغمق أكثر مع مرور الوقت نتيجة الزيادة في إفراز صبغة الميلانين في الوجه و تزيد فرصة الإصابة به عند التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية مثل أشعة الشمس لفترات طويلة ويظهر على شكل تصبغات داكنة غير منتظمة الشكل أو على شكل نقاط أو لطخات متناظرة.

 أنواع الكلف حسب درجة ظهوره :

  • الكلف السطحي: تكون فيه التصبغات على السطح الخارجي للبشرة فقط و يمكن علاجه بسهولة.

  • الكلف العميق: تكون التصبغات بنية اللون و يصل الكلف الطبقات العميقة الداخلية للبشرة و يكون علاجه صعباً نوعاً ما.
  • الكلف المختلط: تكون التصبغات و البقع متواجدة ما بين الطبقة السطحية و العميقة للبشرة.

  النمش: يكون النمش أكثر شيوعاً لدى الأشخاص ذو الشعر الأحمر و هو عبارة عن  بُقَع بنية اللون صغيرة مُسطّحة فاتحة اللون غير ضارة تظهر على أجزاء البشرة المُعرضة للشمس مثل الوجه و اليدين و يحدث نتيجة تفاعل الخلايا الصبغية مع الأشعة فوق البنفسجية فيزيد من إفراز صبغة الميلانين.

أسباب الإصابة بالكلف و النمش :

  • العامل الوراثي

  • الحمل والتغيرات الهرمونية
  • مرض أديسون
  • التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية مثل أشعة الشمس
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية أو الكريمات التي تتسبب ظهور الكلف بشكل فوري.

 

علاج الكلف و النمش نهائياً بتقنيات الليزر المختلفة في عياداتنا

يجب معرفة السبب الذي أدى إلى ظهور الكلف لحل المشكلة بالشكل الصحيح لأن هناك أنواع من الكلف تزول بمجرد التوقف عن تناول دواء معين أو الانتهاء من فترة الحمل.لكن في حال الإصابة بالكلف من غير الأسباب السابقة يتم علاجه باستخدام  العديد من التقنيات الطبية و التجميلية سواء من خلال إصلاح الطبقات التالفة دون تقشير أو بإزالة الطبقة التالفة من الجلد و من هذه التقنيات:

  • ليزر الفراكشنال eco2
  • التقشير الكيميائي
  • ليزر سبكترا

 

علاج الكلف بالليزر:

يعتبر الليزر من العلاجات المؤقتة و التي تحتاج للاستمرار في الجلسات حيث يعمل على علاج الكلف العميق بسرعة و سهولة و أثبت الليزر قدرته العالية في علاج البقع و التصبغات. يقوم الطبيب المختص بتحديد درجة العلاج وفقاً للحالة و على الأغلب يتم استخدام أجهزة الليزر ذات الترددات العالية بكثرة لعلاج الكلف و ذلك للاستفادة من خواص الليزر المقشرة وغير المقشرة في علاجه. 

علاج النمش بالليزر:

يتم إزالة النمش عن توجيه نبضات ضوئية من خلال الليزر بكميات كبيرة من الطاقة و بمواصفات دقيقة تسلط على المناطق المراد علاجها بإحدى هاتين الطريقتين:1- استخدام الليزر لإزالة الطبقات:يتم تسليط الطاقة العالية على خلايا الجلد المصابة بالنمش حيث تعمل على إزالة طبقات رقيقة من الجلد الذي يحتوي على كميات متزايدة من صبغة الميلانين حتى تنمو طبقات جديدة سليمة.  2- استخدام الليزر بدون ازالة الطبقات:بهذه الطريقة لا يتم إزالة الطبقة بل يتم تحفيز الطبقات الوسطى من الجلد لإنتاج الكولاجينو تعمل على إتلاف جزيئات التصبغ داخل الجلد متيحة لعودة البشرة للونها الطبيعي من خلال انتاج خلايا جديدة سليمة. 

مميزات علاج الكلف و النمش بالليزر:

  • أكثر أماناً وفعالية

  • لا يحتاج المريض إلى فترة نقاهة طويلة 
  • يعد من العلاجات الغير مؤلمة 
  • لا يحتاج إلى تخدير
  • نتائجه فعالة مقارنة مع الطرق الأخرى

عدد الجلسات اللازمة 

  • يحدد الطبيب عدد جلسات علاج الكلف و النمش وفقا لحالة البشرة.

  • لكن على الأغلب تتراوح عدد الجلسات من  6 إلى 8 جلسات
  • النتيجة تظهر بشكل تدريجي مع انتهاء جميع الجلسات و لا تظهر بعد الجلسة الاولى مباشرة.

بعض النصائح الوقائية بعد جلسة علاج الكلف و النمش:

  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس و خاصة في فترات النهار و يجب استخدام واقي الشمس بانتظام.

  • يجب الابتعاد عن الضغوط النفسية لأنها تسبب تصبغ و جفاف وشحوب البشرة.
  • التقليل من تناول المشروبات ذات السكريات المرتفعة.
  • تقشير البشرة لمنع تراكم الخلايا الميتة على البشرة مرة واحدة أسبوعياً.
  • تنظيف البشرة بشكل لطيف غير عنيف حتى لا يسبب جروح في البشرة.
  • تناول الطعام الصحي والغني بأوميجا 3 و الحرص على تناول الفواكه و الخضراوات التي تزيد من إشراق البشرة من خلال تحفيزها على إنتاج الكولاجين.
  • استخدام مستحضرات التجميل ذات الجودة العالية.
  • ممارسة التمارين الرياضية لتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • شرب الماء بكميات كبيرة للحفاظ على صحة الجلد.
  • المداومة على ترطيب البشرة بشكل يومي.