تنظيف البشرة


تتعرض بشرتنا كل يوم إلى العديد من العوامل التي تضر بها، وبالرغم من عدم ملاحظة تأثير تلك العوامل إلا أنه بمرور الوقت سوف تتأثر بشرتنا، وتفقد بريقها ورونقها، ولما كان تنظيف البشرة باستمرار أحد أهم الأسباب التي تحد من تلك التأثيرات الضارة،..



أعرف أكثر


جلسة تنظيف البشرة

وعلى أثر ما سبق وللعناية بالبشرة يتم القيام بعملية تنظيف عميقة لبشرة الوجه والرقبة لإزالة الأوساخ والرؤوس السوداء وتغذيتها وترطيبها بالكريمات المناسبة، ويمكن تكرار هذه العملية كل أربعة إلى ستة أسابيع للمحافظه على جمال وصحة الجلد وتجديد نضارة البشرة

وتتضمن جلسة تنظيف البشرة التالي:

  • صنفرة لبشرة الوجه.
  • إزالة الرؤوس السوداء.
  • استخدام الكريمات والأقنعة لكل بشرة لتغذية الوجه وترطيبه

صنفرة بشرة الوجه

صنفرة البشرة هي إزالة الطبقة الخارجية الميتة للجلد وبالتالي ظهور طبقات أكثر حيوية من الطبقات السلفلية، وتستغرق تلك العملية طبيعيا حوالي 6 أسابيع، إلا أنه قد تقتضي الحاجة لعمل جلسات تنظيف البشرة بشكل مستمر للحفاظ على نضارتها، ومن أهم الوسائل التي يتم خلالها صنفرة بشرة الوجه:

  • التقشير الفيزيائي، وذلك باستخدام وضع غسول الوجه ثم باستخدام دعكه على الوجه يعمل على التخلص من الطبقة الخارجية.
  • الريتينويد (Retinoids)، يقوم تسريع عملية تجديد طبقات الجلد السطحية طبيعيًا، مثل الأدابالين.

إزالة الرؤوس السوداء

الرؤوس السوداء أحد أشكال حب الشباب التي تصيب العديد من الأشخاص خاصة خلال فترة المراهقة، وخلال جلسة تنظيف البشرة يمكن إزالتها بكل سهولة.

يقوم أخصائي التجميل بتسليط البخار على الوجه مما يؤدي إلى تخفيف الدهون في مسامات الجلد، ومن ثم يقوم بإزالة الرؤوس السوداء .

الجدير بالذكر أن تلك الخطوات تحتاج إلى شخص مدرب على إجرائها، ولا يمكن القيام بها في المنزل منعًا لإحداث التهابات في الطبقات العميقة للجلد مما يزيد الأمر سوءاً.

استخدام الكريمات والأقنعة لتغذية البشرة

يتم في تلك المرحلة استخدام الكريمات المغذية بما تتناسب مع كل بشرة سوا  ( عادية / جافة / حساسة / مختلطة ) ، كما يتم وضع ماسكات لتفتيح وإنارة البشرة، مثل ماسك الطمي والذي يحتوي على المغذيات الطبيعية للبشرة، مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، كما يساعد على سحب الأوساخ من الجلد.


حجز موعد