يعد تبييض الأسنان بتقنية الفلاش الألمانية أحد العلاجات الحديثة و الفعالة و المنجزة في نفس الجلسة التي تعتمد على استخدام تقنية الليد من خلال ضوء الليزر البارد لتنشيط المواد الكيميائية المستخدمة في تبييض الأسنان لاستعادة بريق و بياض الأسنان الذي قلّ مع مرور الزمن بفعل عوامل مختلفة و التخلص من التصبغات الموجودة في مسامات الأسنان الدقيقة بالتالي إعطاء الأسنان بياضاً ناصعاً. يُشترط لاستخدام هذه التقنية أن تكون حالة اللثة والأسنان جيدة بالإضافة إلى أهمية أخذ المشورة الطبية من قبل طبيب الأسنان المختص قبل البدء بإجراء التبييض.

و تظهر نتائج التبييض بعد الجلسة مباشرة و للحفاظ على النتيجة لفترة أطول يجب عليك اتباع تعليمات الطبيب بدقة فالعناية الصحيحة للأسنان بعد الجلسة تعتبر من أهم جوانب العلاج التي تتبع إجراء التبييض.

 

مميزات تقنية تبييض الأسنان بالفلاش :

  1. درجات البياض تصل إلى ثمانية درجات خلال 45 دقيقة فقط.

  2. تدوم النتائج لفترة أطول مقارنة بأنواع التبييض الأخرى.
  3. أكثر لطفاً و أمانا بسبب استخدام تقنية LED " ضوء بارد" في إضاءة الجهاز.
  4. التثبيت المباشر بفم المريض يجعله أكثر استرخاء و راحة.
  5. امكانية التحكم بدرجة الإضاءة حسب نوع الأسنان و لونها الأصلي و درجة تحسسها.
  6. مناسب للمرضى ذو الحساسية العالية حيث يعتبر أنه قليل التحسس.
 "الفينير".. أسنان جَميلة وابتِسامة مُشرقة

 حالات لا ينصح باستخدامها تبييض الأسنان بتقنية الفلاش:

  1. العمر أقل من 16 سنة.
  2. التحسس من أحد مكونات المادة المبيضة.
  3. أثناء الحمل و الرضاعة.
  4. التهابات أو أمراض اللثة.
  5. إذا كان جذر السن ظاهرًا.

الألوان التي يتم إزالتها في تبييض الأسنان بتقنية الفلاش:

  • الألوان الخلقية.
  • الاستخدام طويل المدى للمضادات الحيوية.
  • الملونات بسبب الإفراط في تناول الفلورايد في مرحلة النمو.
  • التصبغات التي قد تحدث بعد علاج القنوات.
  • التصبغات التي قد تحدث نتيجة لصدمة.
  • تغيّر اللون بسبب التّقدم بالعمر ناتج عن ضعف طبقة المينا.
  • التصبغات الناتجة من بعض الأطعمة أو المشروبات.
  • تغير لون الأسنان بسبب تكون الجير و البلاك و الترسبات الأخرى.

  • التصبغات الناتجة من التدخين.

العناية بالأسنان بعد جلسة التبييض بتقنية الزووم :

  • غسل الأسنان بمعجون الأسنان الخاص الذي يصفه لك الطبيب بلطف و شطفها بالماء الفاتر.

  • تنظيف الأسنان المستمر و خاصة بعدالأكل باستخدام الفرشاة و المعجون أو الخيط الطبي.
  • تجنب الأطعمة و المشروبات التي تسبب تصبغ الأسنان مثل: الشاي و القهوة و غيرها.
  • الإقلاع التام عن التدخين لأنه يضر بالأسنان و يسبب التصبغات.
  • يجب تناول طعام صحي و الاكثار من الفواكه و الخضراوات.
  • لتقليل الحساسية الأسنان بعد الإجراء يجب الابتعاد عن المشروبات الساخنة و الباردة لبضعة أيام.
  تنظيف و تلميع الأسنان في العيادة، معلومات تهمك