تقدم عياداتنا أحدث التقنيات الآمنة والتي تتميز بفعالية كبيرة ونتائج ملموسة ومبهرة على أرض الواقع يشهد لنا بها مراجعينا منها تقنية انفني أحد الحلول الفعالة جداً في التخلص من المظهر المزعج لندبات حب الشباب عن طريق التطبيق المركز للترددات اللاسلكية للطبقات العميقة من الجلد بهدف تحفيز إنتاج الكولاجين الذي يعيد الحيوية للبشرة من خلال مساهمته في تشكيل أنسجة جلد جديدة صحية. 

كل ما عليك معرفته حول تقنية انفني :

1- يستخدم جهاز الانفني لجميع أنواع البشرة وخاصة لذوات البشرة الداكنة لِمعالجة ندبات حب الشباب وشد البشرة بالإضافة إلى تصغير المسام الواسعة وهو عبارة عن جهاز فراكشنال ليزر يقوم بتوصيل الترددات اللاسلكية و يتميز بِــِ :

  • جهاز على مستوى عالي من الأمان.
  • الإبر المجهرية معزولة
  • الإبر ذات قطر صغير وفعالية متطورة عبر توصيل موجات الطاقة.
  • يتحمل المريض وخز الإبر بكل سهولة.

 2- فوائد  تقنية انفني:

  • معالجة الحفر و الندبات الناتجة عن البثور .
  • استعادة حيوية البشرة.
  • تصغير المسام الواسعة.
  • شد الوجه.
  • التخلص من آثار الندبات القديمة.
  • القضاء على الخطوط الدقيقة و التجاعيد.
  • توحيد لون البشرة.
  • تحسين مظهر البشرة.
  • تحفيز إفراز الكولاجين الذي يعيد تشكيل أنسجة الجلد بشكل صحي من جديد.

 3- يتم استخدام إبر مجهرية بالإضافة إلى ترددات لاسلكية محددة تقوم بتسخين طبقات جلد بهدف تحفيز الجلد على إصلاح نفسه بشكل طبيعي من خلال تحفيزه على انتاج الكولاجين الذي يعيد للبشرة حيويتها ويعالج مشاكل البشرة بصورة واضحة. 

4- نتائج تقنية انفني تختلف من شخص لشخص آخر، لأن إفراز الكولاجين يحتاج لوقت غير ثابت من شخص لآخر، ولكن ظهور النتائج النهائية يكون غالباً بعد 3 شهور من الجلسات.

 وتبقى النتائج لفترة طويلة تصل إلى 24 شهر حيث يظل الكولاجين محفز طوال هذه الفترة، لكن يفضل أن يتم إجراء جلسة إضافية كل سنة أو سنة ونصف حتى تحافظي على دوام نتائج الجلسات لأطول فترة ممكنة. 

5- التقنية آمنة بصفة عامة مع ذلك يمكن حدوث بعض الآثار الجانبية البسيطة التي لا داعي للقلق منها وستزول بشكل تدريجي بعد ساعات قليلة من الإجراء منها: 

  • الإحمرار أو الانتفاخ.
  • تغير مؤقت لِلون الجلد في المنطقة المعالجة أو حولها.

 6- هناك حالات يمنعها أطباؤنا من استخدام تقنية انفني منها:

  • مَن خضع  لعلاج إشعاعي في الآونة الأخيرة.
  • مَن لديه مناعة ضعيفة.
  • الحامل و المرضعة.
  • مَن تناول أيزوتريتنوين خلال آخر سنة.
  • مَن لديه جرح مفتوح لم يلتئم بشكل كلي.
  • مَن يعاني من التهابات في الجلد.